" محمود حسين " : الرئيس يستحق الشكر علي هدية " التأمين الصحي " .. ورفع المعاناة عن مرضي الأورام ببورسعيد حلم سيتحقق نهاية 2018 .

كتب / محمد عبد الفتاح 2018-06-02 10:47:09

أكد د . محمود حسين عضو مجلس النواب عن بورسعيد , علي استجابة د. أحمد عماد الدين , لمطلبه بتحويل الجناح الشرقي بمستشفي التضامن الي مستشفي لعلاج الأورام , لرفع المعاناة عن مرضي المدينة الباسلة , الذين يضرون للسفر خارج بورسعيد لتلقي العلاج من المرض اللعين .

.. وأشار محمود حسين الي أن ذلك المطلب لقي دعما من نواب بورسعيد تضامنا مع مرضي الأورام , وكذلك ساند هذا المطلب الشعبي , المحافظ اللواء عادل الغضبان , الذي ظل متابعا لاجراءات تحويل المبني المكون من 4 أدوار , الي مستشفي لعلاج أمراض السرطان , لتنتهي معاناة أبناء بورسعيد في السفر لتلقي العلاج .. وأضاف النائب الي أن ملف الرعاية الصحية للبسطاء من أهالي بورسعيد قبل أغنيائهم , لا يزال مفتوحا ولن يغلق هذا الملف الا بتحقيق الاستقرار العلاجي لبورسعيد وشعبها ,
 كما سيكون هناك أول مستشفى في تاريخ بورسعيد لأورام الأطفال والتي يتم إنشائها حاليًا على أرض مستشفى النصر التي ظلت مهجورة أكثر من 18 عامًا .

.. وأوضح د. محمود حسين بأن منظومة التأمين الصحي الجديد , وتطبيقها بمحافظة بورسعيد بدءا من سبتمبر القادم , يعد بمثابة هدية الرئيس عبد الفتاح السيسي للبورسعيدية , لأن اختيار بورسعيد لتنفيذ المشروع الشامل للتأمين الصحي كان اختيار مؤسسة الرئاسة , التي دائما ما تنحاز لمطالب محافظة بورسعيد , وهو ما يستحق عليه الشكر رئيسنا الذي انطلقت فترة رئاسته الثانية , وخلالها سنطالبه بالكثير لتحقيق مطالب البورسعيدية في مجالات عدة , سعيا لتوفير حياة كريمة لكل أبناء الوطن ، خاصة في محافظة بورسعيد التي تستعد لاستقبال المزيد من المشروعات القومية علي أرضها غربا وشرقا وجنوبا .